الأخبار السياسية
تريند

أمين حسن عمر: إما أن تكون الحكومة جديرة بحكم الشعب أو تذهب إلى حيث الريح

الخرطوم : سودان ناو

وجه القيادي بالنظام السابق د. أمين حسن عمر، انتقادات شديدة اللهجة لتدخل سفراء الدول الغربية في الشؤون الداخلية للبلاد.

وتأتي انتقادات د. أمين عقب صدور بيان لسفراء دول الترويكا (الولايات المتحدة، بريطانيا، والنرويج) طالبوا فيه السلطات السودانية  بإطلاق سراح المعتقلين فوراً- في إشارة منهم لوجدي صالح والأمين العام للجنة التمكين وخالد عمر يوسف.

وقال أمين على صفحته بالفيسبوك :” عجبًا ظل سفراء هذه الدول ومبعوثوها ما يناهز الثلاثة أعوام يرون بأم أعينهم  كيف كان يداس القانون تحت الأحذية القذرة  وكيف يفصل ٱلاف المواطنين من وظائفهم لمجرد الرأي السياسي، وكيف يعتقل العشرات بالسنين دون توجيه تهم إليهم، وكيف تصادر الأملاك على الشبهة ولم تنبس الترويكا ببنت شفة”.

وأضاف :” ثم جاءت لتتحدث الآن عندما واجه محاسيبهم عاقبة تحديهم للقانون”.

وتابع أمين:” لقد سكتوا سكوت الحملان من قبل ..فليخرسوا الآن وإلى الأبد”.

وأردف:” أما حكومتنا فلها أن تختار أن تكون حكومة جديرة بأن تحكم شعبًا عزيزًا كريمًا يأبى الضيم ويرفض التبعية أو فلتذهب إلى حيث ألقت الريح  وما ثمة حسير ولا نادم”.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي .. نرجو مشاركة الخبر عبر ايقونات وسائل التواصل الاجتماعي اسفل الخبر

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock