الحوادث
تريند

(12) قتيلاً و(15) جريحاً حصيلة أحداث العنف بغرب دارفور

العنف في دارفور

قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، إن أحداث العنف التي جرت بمناطق تنجكي وكركر بوحدة آزرني الإدارية التابعة لمحلية كرينك، ومنطقة صليعة التابعة لمحلية جبل مون، خلفت (12) قتيلاً و(15) جريحاً.
وأوضحت اللجنة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن أحداث العنف المتزامنة بدأت يوم الجمعة الماضية، واستمرت حتى أمس الإثنين، وأضافت أن الحصيلة الأكبر للضحايا جاءت من أحداث وحدة آزرني، حيث سقط (11) قتيلاً و(10) جرحى، بينما أسفرت أحداث صليعة عن مقتل شخص واحد وإصابة (5) آخرين، وأشارت إلى أنه من بين القتلى إمرأتان إحداهن في العقد السابع من العمر، وكذلك من بين المصابين طفل يبلغ من العمر (18) شهراً.
وأعلنت اللجنة أن الجرحى والمصابين يتلقون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي، وحالات جميعهم مستقرة ولا توجد حالات في العناية المكثفة، معربة عن بالغ أسفها لوقوع هذه الأحداث بصورة متكررة تحصد الكثير من الأرواح البريئة وسط فشل المنظومتين الأمنية والعدلية واستهانتهما، بل واستهتارهما بدماء الأبرياء، وما وصفته بعجزهما عن ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة وإنصاف الضحايا، وتابعت: (أصبح الإفلات من العقاب أمراً مُشجعاً للمجرمين لمواصلة أعمالهم الوحشية).

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock