أخبار السودان
تريند

الجيش يهاجم مستشار سابق لحمدوك ويصفه بـ”العميل”

بيان صادر عن الإعلام العسكري التابع للقوات المسلحة

هاجم بيان صادر عن الإعلام العسكري التابع للقوات المسلحة، مستشار حمدوك السابق، أمجد فريد، ودمغه بالعمالة. وقال البيان الذي صدر ليل الجمعة، إن التشكيك في مقدرة القوات المسلحة على حراسة حدود البلاد إساءة تستجوب المحاسبة الرادعة والفورية، وأضاف البيان إن حراسة الحدود والدفاع عن الوطن والمواطن هي من واجبات القوات المسلحة الرئيسية.
وجاء البيان رداً على حديث لأمجد فريد في إذاعة محلية قال فيه، إن تحرير الفشقة تم بطريقة مغرضة وهزلية.
وأضاف الجيش إن من يشكك فى مقدرة على ذلك إنما يسعى للإساءة الواضحة وغير المقبولة ما يستوجب المحاسبة الرادعة والفورية، وأشار إلى أن البعض يتحدث ويسئ للقوات المسلحة كلما أتيحت له فرصة الظهور في أي منبر إعلامي ويكيل الشتم والسباب ويقلل من إنجازاتها والتي كان آخرها استرداد منطقة الفشقة التي كانت خارج حضن الوطن لما يزيد عن ربع قرن.
وتابع “يخرج علينا بعد ذلك أحد العملاء عديمي الوطنية عبر أحد المنابر الإذاعية قادحاً فى القوات المسلحة ومقللاً من تضحياتها وواصفاً إياها بالمغرضة والهزلية وغير المهمة ليصور للمواطن أنها غدرت بإثيوبيا وهي منشغلة بالحرب في إقليم تيقراي”.
وأكد الإعلام العسكري أن القوات المسلحة قادرة على استرداد أى شبر مغتصب من أرض الوطن وفق الخطط الإستراتيجية للدولة، وعلى تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه من قبل القيادة العليا للدولة فيما يتعلق بالصراع على طول حدود السودان.

واتهم من اسماهم بالمرجفين والمتخاذلين بالعمل وفق مخططات لا تريد أن يكون للسودان جيش يحميه وأن يتفكك ويصبح ساحة للحرب والاقتتال تمهيداً لتطبيق “المخطط الأثيم” بتفتيت السودان لدويلات متناحرة.

وتعهد بابطال تلك المخططات ومراقبة “أعداء الداخل والخارج” وطالب السودانيين بالافاقة مما عده غيبوبة أدخلتهم فيها جهات داخلية مغرضة وموتورة لا تريد لهذا الشعب سوى الذل والاستعمار من جديد.
وحذر من أن دعوات إجراء اصلاحات جوهرية في المؤسسة العسكرية تريد أن تظهر للعامة أن أكبر مؤسسة قومية وطنية قد تهاوت أركانها وتصدعت أسسها واظهار ضعفها وعدم مقدرتها على التصدي لكافة أشكال التحديات داخلياً وخارجياً.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock