الأخبار السياسية
تريند

الناظر ترك يدعو لمؤتمر جامع في أركويت بحضور عبدالواحد والحلو ويعلن تعليق الحوار مع لجنة حميدتي

الخرطوم : سودان ناو

أعلن رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، سيد محمد الأمين ترك، ناظر عموم قبائل الهدندوة، تعليق الحوار مع الحكومة عبر اللجنة التي شكلها رئيس مجلس السيادة الانتقالي لحل الأزمة في شرق السودان برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، بعد رفض اللجنة الرؤية المقدمة من كيانات الشرق.

 

وقال ترك في الإفطار الرمضاني بمنزل عضو مجلس السيادة الانتقالي أبوالقاسم برطم، الأربعاء، “كنا حتى أمس جزءا من الحوار ولكن بعد رفض مقترحات مندوبنا لم نعد طرفاً فيه”.
وأكد ترك رفضهم المسبق لأي حلول لأزمة الشرق لا تتضمن إلغاء مسار الشرق الوارد ضمن اتفاق جوبا لسلام السودان. وأضاف “أي وفاق ليس فيه الغاء المسار لن نكون جزءا منه”.
وجدد تمسكهم بمطلب الحكم الذاتي لشرق السودان معلناً تأييده لمطالبة رئيس المجلس الأعلى لكيانات الشمال مبارك عباس، بالحكم الذاتي للشمال.
ودعا ترك لعقد مؤتمر جامع في أركويت لحل مشاكل السودان بمشاركة عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور، الشرق والشمال والوسط، منوهاً لأهمية التركيز على المبادرات الداخلية والوطنية وعدم الاعتماد على المبادرات “الأجنبية” رغم إقراره بأن السودان لا يمكن أن ينعزل عن محيطه الإقليمي والدولي، مضيفاً بقوله “لا نريد أن تفضي بنا الأوضاع إلى استعمار جديد”.
وقال إن البعض يحاول تشويه صورة قيادات الشرق بعد رفضهم مسار من وصفهم بـ(الأقلية)، مشيراً إلى عدم التزام الحكومة بتنفيذ مقررات مؤتمر سنكات.
وقال ترك إنهم لم يتصدروا المشهد للمطالبة بمكاسب ذاتية أو كراسي في السلطة و” إنما لقضية الشرق والمطالبة بحقوق إنسانه العادلة والمشروعة” والمتمثلة في الحكم الذاتي- حسب تعبيره-.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock