أخبار السودان
تريند

السودانية أمل هباني تحرض النساء على الزنا في حالة زواج الزوج بأخرى:”استعيني بصديق”

أمل هباني:فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة "الاستعانة بصديق"

تسببت الناشطة والكاتبة السودانية أمل هباني ، بحالة من الجدل والغضب الواسع على مواقع التواصل الاجتماعى، بعد دعوتها النساء صراحة للزنا في حالة زواج الرجل على زوجته.

أمل هباني: (استعيني بصديق)!

البداية كانت بكتابة أمل هباني، تدوينه على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قالت فيها ما نصه:” للنساء المسكينات المقهورات المذلولات بنار التعدد وليس لديهن أي مقدرة على الطلاق خوفا من مسؤولية الأطفال وزيادة القهر بالطلاق. ممكن تستعيني بصديق يوم أن يذهب زوجك إلى زوجته الجديدة.”

وتابعت في تدوينتها التي فجرت موجة عضب:”لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق”.

دعوة أمل هباني أثارت حالة من السخط فى السودان، وطالب رجال الدين بضرورة محاكمتها بتهمة تحريض النساء على الزنا والفجور.

فيما وصف آخرون أمل بالصحفية المثيرة التي تبحث عن الشهرة وتصدر الترند.

وأكدوا أن تدوينتها فيها تحريض واضح للنساء على ممارسة الزنا، فيما طالب البعض الجهات المختصة بضرورة محاسبتها وجعلها عبرة لما أقدمت عليه من أمر مخالف للدين ومسيء للشعب السوداني.

من هي أمل هباني؟

ويشار إلى أن أمل خليفة إدريس هباني المعروفة باسم أمل هباني، من مواليد ديسمبر 1974 ، وهي صحفية مستقلة ومساهمة في جريدة التغيير السودانية، تخرجت من جامعة الخرطوم كلية الاعلام وحاصلة علي ماجستير الاعلام.

تعد أمل هباني الشريك المؤسس لشبكة الصحفيين السودانيين لجماعة حرية الصحافة المحلية المستقلة الموجودة بالخرطوم.

وسبق أن تعرضت للتنكيل والاحتجاز من قبل السلطات السودانية بسبب تعطياتها للاحتجاجات والمخالفات الرسمية إبان عهد عمر البشير وخلال فترة الثورة على نظامه.

وهى ناشطة فى مجال حقوق الإنسان، وشريك مؤسس لمبادرة “لا لقهر النساء” وهي مبادرة اجتماعية تم تأسيسها عام 2009 تدعو إلى تغيير القوانين السودانية التي تميز بين السيدات في السودان.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock