الحوادث
تريند

إحالة ملف «أحمد ربيع» إلى نيابة مكافحة الفساد

الخرطوم : سودان ناو

أحالت النيابة العامة ملف المشكو ضده أحمد ربيع مدير مستشفى المعلم المستقيل، من نيابة الخرطوم شمال إلى نيابة مكافحة الفساد والأموال العامة للاختصاص النوعي.

وفي الثامن من أغسطس الجاري اصدرت نيابة الخرطوم شمال امر تكليف بالحضور للقيادى بالحرية والتغيير مدير عام مستشفى المعلم احمد ربيع وذلك على خلفية امتناعه عن تسليم مستشفى المعلم للجنة التسييرية الجديدة.

وكان ربيع الرجل قد تقدم باستقالته فى وقت سابق هو واثنين من معاونيه وتم قبوله الاستقالة الا انه امتنع عن تسليم المستشفى حتى الان مما اضطر الادارة الجديدة لاتخاذ اجراءات قانونية فى مواجهته.

 

                               
                                   

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. ما خفي علينا كان أعظم؛ هناك المئات من أكلي قروش المساكين من الشعب كل همهم هو جمع الأموال فنجد المواطن بكرى نصر الدين كرشولة وإخوانه من العاملين بمصلحة الأراضي والمقيمين في منطقة العشرة قد تملكوا عدد كبير من الاراضي السكنية والمساحات الزراعية في كل مكان ويركبون السيارات الفارهة دون أدنى محاسبة وقد كونوا شركات مثل شركة فور بوينتس للأنشطة المتعددة التي تعمل في مجال المواد الغذائية ويقود الشركة اخوهم بكرى الذي كان يعمل في الأساس كعسكري أمن اقتصادي لا يتحكم الا على مرتبة البسيط من خمس سنوات وبعدها بدأ نجمه يظهر في أواخر فترة حكم البشير حيث تشارك تشغيل الأموال الآتية من قيادات بالمنحل اللذين خرجوا بأم الهم خارج البلاد (غسيل أموال) كل هذا في تغاضى عن التحقيق مع هذا الزول وإخوانه أين رجال القضاء واين الشرفاء في هذا الوطن

  2. اي زول شيد عمارة أو لديه قطع أراضي أو يركب السيارات الفارهة لازم أن يخضع للتحقيق من أين تأتي بتلك الأموال خاصة موظفي الدولة الحكوميين الذين لا يملكون إلا رواتبهم وتجدهم ع ارض الواقع يركبون ولاولادهم السيارات ويعيشون ف قصور ولديهم أموال بالبنوك أين الشرفاء من الشرطة بل أين النائب العام من كل هذا الفساد لا تستخدم ا النيابات لتصفية الحسابات السياسية خافوا ربنا خاصة أن هذه الأموال ملك للشعب

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock