الأخبار السياسية
تريند

حمدوك يبحث مع وفد الحزب الشيوعي تحديات المرحلة الانتقالية

حمدوك يبحث مع وفد الحزب الشيوعي المشاكل الاقتصادية ومعاش الناس وتحقيق العدالة في الجرائم المرتكبة خلال الفترة الأخيرة

التقى د. عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء، مساء الأمس  بوفد من قيادات الحزب الشيوعي، وذلك استجابةً لدعوته بحضور عدد من مساعديه.

وناقش اللقاء بحسب البيان الصحفي لمجلس الوزراء التحديات التي تجابه المرحلة الانتقالية، والقضايا الاقتصادية ومعاش الناس، وقضايا تحقيق العدالة ، كما تناول العلاقات الخارجية للسودان.

وفيما يلي نص البيان الصحفي:

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي حول لقاء رئيس مجلس الوزراء بقيادة الحزب الشيوعي السوداني

استجابةً لدعوة من رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، التقى وفد من قيادة الحزب الشيوعي مساء اليوم برئيس الوزراء وبعض مساعديه.

ضم وفد الحزب الشيوعي الأستاذ محمد مختار الخطيب، السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني، المهندس صديق يوسف سكرتير لجنة الاتصالات السياسية، د. صدقي كبلو سكرتير اللجنة الاقتصادية، الأستاذ صالح محمود سكرتير لجنة العلاقات الخارجية، د. بثينة خراساني سكرتيرة مكتب النقابات المركزي، السيد محمد المختار محمود المسؤول السياسي للعاصمة.

وضم من جانب الحكومة إلى جانب رئيس الوزراء، كل من الأستاذ ياسر عرمان المستشار السياسي، وفيصل محمد صالح المستشار الإعلامي، والدكتور آدم حريكة مدير المكتب التنفيذي لرئيس الوزراء.

ناقش اللقاء التحديات التي تجابه المرحلة الانتقالية وعلى رأسها تنفيذ مطالب الجماهير المتضمنة في المواثيق التي تم التوقيع عليها، وعلى رأسها المشاكل الاقتصادية المرتبطة بحياة الناس ومعاشهم، وقضايا تحقيق العدالة والتحقيقات في الجرائم التي ارتكبت خلال الفترة الأخيرة، والتحديات التي تواجه تحقيق السلام، ومعاناة النازحين واللاجئين إلى حين العودة إلى مناطقهم الأصلية.

ناقش الاجتماع كذلك قضايا النقابات وأهمية التوافق على قانون يحافظ على تقاليد وإرث الحركة النقابية، وقضايا الخدمات المرتبطة بالعدالة الاجتماعية.

تناول الاجتماع كذلك التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية وكيفية التعامل معها بما يحفظ السيادة الوطنية. وتم خلال الاجتماع مناقشة الغاء القوانين التي اعتمد عليها النظام السابق في ارتكاب الجرائم والتضييق على الحريات العامة.

وأكد الطرفان أن هدف اللقاء هو تبادل الآراء حول كيفية التصدي للتحديات ومعالجة الاختلالات التي صاحبت مسار تنفيذ مطالب الثورة.

ساد الاجتماع جو من الصراحة والوضوح في مناقشة كل القضايا، واتفق الجانبان على متابعة الحوار ومخرجات الاجتماع بغرض الوصول إلى ما يخدم مصالح جماهير الشعب السوداني.

 

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock