أخبار السودان
تريند

علي بلدو : الحكومة السودانية تفتقر إلى الرومانسية

الاستشاري النفسي "علي بلدو"

أكد الاستشاري النفسي علي بلدو إن افتقار الحكومة الانتقالية لما أسماه بالرومانسية السياسية و فن الإدارة هو السبب الرئيس للأزمات المتلاحقة و استمرار حالة الفشل المزمن التي تعيشه البلاد إلى جانب العجز عن تلبية تطّلعات الجماهير وأحلام ما بعد الثورة.
وأضاف بلدو إنّ حديثه تثبته ارتفاع وتيرة خطاب الكراهية والعنصرية، بجانب تخوين البعض وارتفاع معدّل التنافر وعدم الانسجام بين الشركاء وباقي المكوّنات، إذ يبدو ذلك جليًا في روح التوّجس والريبة والشك في إخلاص ونوايا الآخرين والتنافس غير الحميد في استدرار تعاطف الجماهير وكسب ود المواطنين، إضافة إلى حالة العنف اللفظي التي تمارس يوميًا من كلّ الأطراف والإرهاب المعنوي والتنمّر السياسي في وسائل الإعلام الرسمية والخاصة وحالة اللا يقين التي تعيشها الحكومة و هذا ما سيعجل قريبا في رحيلها .

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock