أخبار السودان
تريند

إحباط هجوم جديد على المقينص

كشفت المجموعة المنشقة عن الحركة الشعبية “المعارضة” بدولة جنوب السودان، تفاصيل جديدة عن إقالتها لرئيسها ريك مشارك، وأفصحت عن إحباط هجوم ثالث على المقينص والمناطق المجاورة لها كانت تستعد لتنفيذه قوات مشار. في وقت أفصحت مصادر عن اتصالات بين الحكومة السودانية، وحكومة الجنوب بشأن الأزمة داخل حركة مشار, وأكدت المصادر أهمية دور الخرطوم باعتبارها جزءاً من الوساطة لنزع فتيل الأزمة.

وعدّدت المجموعة المنشقة، الأسباب التي أدّت للإطاحة بمشار، وقالت إن مشار قام بتوزيع المناصب التي تحصل عليه بموجب اتفاقية السلام على أسرته دون مشورة القيادات العسكرية أو مجلس التحرير، واتهمت المجموعة في بيان لها، قوات مشار بأنها وراء الهجوم على منطقة المقينص، وكشفت بأن قوات الحركة أحبطت هجوماً وشيكاً على المنطقة، وفنّد رئيس الوفد الذي وصل الخرطوم مولا مور، مزاعم مشار، وقال إنه عيّن زوجته وزوجة ابنه بوزارة الدفاع، وإنه وراء إبعاد رئيس هيئة الأركان السابق، مؤكداً أنه فشل في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية، بجانب فشله في ترسيم الحدود، وطالب كل الدول الراعية للاتفاقية بما فيها السودان مُساعدتهم في تنفيذ الاتفاقية.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock