الأخبار السياسية
تريند

أعراض مؤلمة يسببها نقص فيتامين b12 في زوايا الفم

نقص فيتامين b12

يمتاز فيتامين ب12 بإمكانية تخزينه في الجسم لسنوات، مما يسبب تأخرا في ظهور أعراض النقص، ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين “b12” إلى مضاعفات عصبية غير قابلة للعلاج. نشرت مجلة أكاديمية طب الأسنان العام ( وفق سبوتنيك ) دراسة أفادت فيه أنه تم العثور على أعراض مؤلمة وواضحة على جانبي الفم، وذلك عند وجود نقص في فيتامين “b12″، بالإضافة إلى النقص في الحديد والزنك، كما نقل موقع “ميديك فوريوم ” الطبي. وأضافت الدراسة أنه عند الافتقار إلى فيتامين “b12” تظهر مجموعة متنوعة من مشاكل الفم، تتراوح من تشقق الشفاه إلى التهاب اللسان وتقرحات الفم، وتصل إلى التشققات على جانبي الفم، حيث يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من شفاه جافة وحمراء تتشقق في أحد جانبي الفم أو كلاهما، تُعرف باسم التهاب الشفة الكروي، وهو في الأساس التهاب في الشفتين، ويمكن أن تكون التشققات مثيرة للحكة ومؤلمة، وقد تشكل قشورا بيضاء وتتطور ليحصل النزف، كما يمكن أن تسبب العدوى. وتتطور مراحل نقص فيتامين “b12” لتشمل ثلاث مراحل كما يلي: المرحلة الأولى: ويحدث انخفاض في مخزون فيتامين “b12” في الجسم، ما يسبب انخفاض في مستوياته في مصل الدم بشكل قليل. المرحلة الثانية: يحدث ارتفاع في مستويات عدة أنواع من الفضلات في المصل مثل الهوموسيستاين وحمض الميثيل ملونيك، وفي هذه المرحلة تقل مستويات الفيتامين عن الحد الطبيعي. المرحلة الثالثة: يحدث فقر الدم بالإضافة إلى الاعتلال العصبي، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الأعراض النموذجية لنقص فيتامين “b12″، وهي: التعب، انخفاض الوزن، خدر في كفوف الأقدام، فقدان الإحساس، الاهتزاز، اضطرابات في الذاكرة والتركيز، تغييرات في المزاج، الاكتئاب، اضطرابات في النوم، ضعف في الرؤية، والاضطرابات المناعية.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock