أخبار السودان
تريند

ماهي قصة ذلك الفندق الفخم ذو البناء الشاهق  والذي أصبح مكبا للنفايات ومسكنا للجن؟!!

"فندق الأراك" بوسط الخرطوم  

الخرطوم :  سودان ناو

في العام 1987 وفي أحد الفنادق انبعثت رائحه كريهه نتنه من أحد الطوابق العليا في الفندق لم يحدد مكانها وانتشرت الرائحه حول الارجاء وعمت التساؤلات عن مصدر تلك الرائحه. فصدرت توجيهات من رئيس قسم الفندق بذهاب تيم من المباحث للتقصي حول مصادر تلك الرائحه.

وصلت أتيام التحري للفندق وبدأت عملية التفتيش وكانت كل الإحداثيات وبالإضافة للخبرة الشرطية تشير إلى أن الرائحة الصادرة هي رائحة تعفن بشري.
اتخذت كافة الإجراءات وتواصل التفتيش بالتركيز على حاسة الشم ومتابعة الرائحة من مكان الانبعاث.
وفي إحدى غرف الطابق الثالث المهجورة كان هنالك دولاب فقط وبعض الأغراض. وبفتح ذلك الدولاب وجدت جثة رجل قتيل . ومنذ تلك الحادثه أغلق الفندق منذ العام 1987إلى يومنا هذا اي ما يقارب الثلاثون عاما.
انه فندق أراك بالسودان الواقع في الخرطوم.

أين يقع فندق أراك :

يقع فندق أراك هوتيل بقلب العاصمة الخرطوم منطقة السوق العربي جوار جامع الخرطوم الكبير وغرب برج البركة …يتكون المبنى من ثمانية طوابق جميلة ،ذات شكل معماري راقي والنوافذ والأبواب من الزجاج الامع النظف تميز بأجمل الطلاء … كان من أجمل المباني في وقته آنذاك …

ماهي هي قصه الرجل القتيل :

قبل اكتشاف جريمه القتل بأسبوع تقدم رجلان ببلاغ في قسم الشرطه حول اختفاء رجل يحمل مبالغ ضخمه من الأموال وكان الرجل تاجرا للعمله.
وبعد أيام من هذا البلاغ جاء بلاغ آخر من مسؤلو الأمن بفندق اراك هوتيل حول انبعاث روائح كريهه من الطوابق العليا للفندق وهكذا تم البحث والتوصل إلى الرجل تاجر العمله قتيلا داخل الفندق .
وبعد البحث والتنقيب في هذه القضيه تم العثور على القاتل وإلغاء القبض عليه. حيث اعترف بجريمه القتل التي كانت قضيه رأي عام في تلك الفتره وذكر أنه استدرج الضحيه إلى الفندق بغرض السرقه حيث تم الحكم عليه بالاعدام ونفذ الحكم في سجن كوبر.
واغلق ملف القضيه كما أغلقت معه أبواب أراك هوتيل إلى يومنا هذا..

بعض الشائعات التي توحي بوجود الجن داخل الفندق المهجور:

بعد طي ملفات القضيه وإغلاق الفندق بالكامل خيم الظلام الدامس على الفندق ثلاثون عاما و أصبح مكبا للنفايات وماوا للمشردين وسكنا للحمام والبوم والخفافيش وبيوتا للعنكبوت.
حيث تقول بعض الشائعات انه مسكون بالجن فقال البعض أنه عند مشاهده الفندق من الأعلى يترائي ظلال لأشخاص داخل الفندق.
كما يقول بعض الاشخاص الذين يفترشون الأرض حوله انهم كثير ما يسمعون أصوات داخل المبنى المهجور ظانين انه مسكون بالأرواح الشرير.
تعددت الشائعات والقصص حول هذا الفندق المهجور الغامض. ولاكن ربما تكون شائعات وربما تكون حقيقه فسكن الجن في المناطق المهجوره أمر وارد.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock