أخبار السودان
تريند

سهير عبد الرحيم تكتب …. «لجنة التمكين» مازلنا في إنتظار كشف بحساباتكم البنكية قبل التمكين وبعده ؟؟!

«خلف الأسوار»

الخرطوم : سودان ناو

 

“يبدو أن المهرج وجدي لا يعرفني جيداً ، و يعتقد أن شغلي الشاغل و جل تفكيري هو و لجنته ، و لا يعلم أني ألقي كلمتي و أمضي ولا يضرني أن عرته الحقائق أو أكلته الظنون .
الرجل طفق ومنذ مقالي الأول لا يهدأ له بال من تغريدات و بوستات و تصريحات جميعها لأن لهيب مقال صحفي جعل النيران تمسك بجلبابه فحاول جاهداً إطفائها بالمزيد من التخبط ، حاله كحال تلك الصحفية التي لم تجد بداً في نهاية المطاف من إرسال المقال على هاتفي.
حين لم يجد الرجل ما ينفث به ترهاته لجأ إلى حائط المبكى مؤتمراته البائسة المضحكة ، وهو يتوعد و يرغي و يزبد ، ولا يعلم المسكين أني حتى لم أهتم بمشاهدة عرض السيرك خاصته .
و كنت مستمتعة بقراءة دومة ود حامد للأديب العالمي الطيب صالح للمرة الخامسة حين قطع علي القراءة صديق طبيب ليخبرني بعروضك الهزلية في مسرح العرائس .
سأعيدها و للمرة الخامسة الآن حلوا لجنة التمكين و الفساد و كونوا مفوضية مكافحة الفساد..
الآن نريد كشف بحساباتكم البنكية قبل التمكين و بعد التمكين ….
خارج السور :
قال …من أين أتيتم أنتم أيها الصحفييون بأموالكم …..تمخض الجمل فولد فأراً …الآن آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه. “

                               
                                   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock