أخبار السودان
تريند

الشيوعي : حمدوك رئيس وزراء بأمر أمريكا

الخرطوم : سودان ناو

إعتبر السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب أن الإتفاق السياسي الأخير تم مابين طرفين فقط هما البرهان وحمدوك لدعم الهبوط الناعم والذي هللت له الحركة الإسلامية ودول بالخارج علي حد قوله .

وقال الخطيب في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن حمدوك ليس رئيس لمجلس الوزراء بأمر الثورة بل رئيس بأمر أمريكا، وأضاف هم سيجرون إنتخابات عامة غير متكافئة، وزاد سنواصل النضال مع الجماهير لنقل السودان من التبعية للخارج .

ونوه إلي إن الإتفاق سيستوعب الأحزاب المتشظية من المؤتمر الوطني وأحزاب “الفكه” ويذهب لإملاءات البنك الدولي لمزيد من معاناة الشعب السوداني.
وزاد “البرهان وحمدوك خاضعين لقوى خارجية وإعتمدوا الوثيقة الدستورية المعيبه”.

وقال إن الإتفاق يمضي كما رمي له الإنقلابيون.
ونوه إلي إن الوثيقة الدستورية نتاج تصميم دول إقليمية وتدخلات أجنبية إضافة لقوي برجوازية ورجال أعمال
سودانيين عملت علي إجهاض الثورة للهبوط الناعم.
وقال هنالك إرادة منهم لإضعاف قوي الحرية والتغيير وإشراك الحركة الإسلامية عدا الوطني بقمعهم للشارع في سبيل تمرير مشروعهم وإعادة تدوير الهبوط الناعم بالوساطات.
وزاد “كل قوى السلطة في يد المكون العسكري والقوى الرجعيه.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock