الأخبار السياسية
تريند

وزير الخارجية الأمريكي يعلق على استقالة حمدوك من رئاسة الوزراء السودانية

الخرطوم : سودان ناو

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الإثنين، أنه على القادة السودانيين تنحية الخلافات جانباً والتوصل إلى توافق وضمان استمرار الحكم المدني. وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه يجب تعيين رئيس وزراء وأن تكون الحكومة السودانية المقبلة متماشية مع الإعلان الدستوري.

وأضاف: “نقف بجانب شعب السودان في مسعاه من أجل الديمقراطية ويجب وقف العنف ضد المتظاهرين”، متابعا: “على القادة السودانيين التوافق وتجاوز الخلافات وضمان استمرار الحكم المدني”.وكان أعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أمس الأحد، استقالته من منصبه، وسط أزمة سياسية يمر بها السودان. وقال حمدوك في خطاب موجه للشعب السوداني ” قررت أن أتقدم باستقالتي وأن أرد الأمانة للشعب”. وتابع رئيس وزراء السودان خلال كلمته “حاولت قدر استطاعتي أن أجنب البلاد مخاطر الانزلاق نحو كارثة”. وأكد حمدوك وجود صراعات عدمية بين مكونات الانتقال في السودان، موضحا أنه التقى خلال الأيام الماضية بكافة المكونات في السودان. وأضاف حمدوك في خطاب متلفز بثه التلفزيون الرسمي السوداني: “بذلنا جهدا في بسط الحريات ورفع اسم دولتنا من قائمة الدول الراعية للإرهاب بذلنا جهدا لإخراج البلاد من العُزلة الدولية وإعادة دمجها في المجتمع الدولي “.

وتابع: ” الحكومة الانتقالية نجحت في بعض الملفات وفشلت في البعض الآخر، وحكومتنا تمكنت من إعفاء الكثير من الديون وكان مأمولا تخفيض 90% من ديوننا الخارجية، وشعبنا حقق المعجزا عند توحد إرادته”. واستطرد رئيس الوزراء السوداني: ” قبولي التكليف بمنصب رئيس الوزراء كان بعد توافق سياسي، ومسيرة الانتقال كانت هشة ومليئة بالعقبات بسبب الانقسام السياسي، إذ أن أفق الحوار انسد بين الجميع والتنازع بين شريكي الحكم انعكس على أداء وفاعلية الدولة على مختلف المستويات”. وقال: “الاتفاق السياسي حمل أفكارا لوقف التصعيد وإعلاء مصلحة السودان، واتفاق ما بعد 25 أكتوبر كان محاولة لجلب الأطراف لتحقيق ما تبقى من فترة انتقالية، وقد وقعنا بعد ذلك الاتفاق مع المكون العسكري للحفاظ على ما تحقق من إنجازات”.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock