الأخبار السياسية

شاهد بالفيديو: القيادي الإسلامي د.أمين حسن عمر: في هذه الحالة (….) سنُعلن الجهاد

قال القيادي الإسلامي البارز د. أمين حسن عمر، في معرض إجابته حول عجز الإسلاميين عن تحقيق العدالة للمعتقلين من قادة النظام السابق، هل نحن قضاة أم نائب عام، لكي نحقق لهم العدالة؟!.

وأردف: من يقول ذلك يعني (شيلو سلاحكم أمشو حرروهم من السجون)، هذه الطريقة الوحيدة المتاحة لنا، وقد قررنا أنها غير مناسبة.

وأضاف أمين في مقابلة مسجلة أجرتها معه صحيفة (السوداني): سنستكمل كل الطرق القانونية والدستورية الصحيحة لإخراجهم من السجون، ونحن ماضون في ذلك، وإذا وصلنا إلى مرحلة يئسنا تماما بأن الأمر تحول إلى استعباد واستضعاف، بعد ذلك سنخرج عليهم بالجهاد.

 

واستدرك قائلاً: لكننا لانعتقد ان الوقت مناسبا الآن، لا بالمرحلة ولا بحال البلد، ولكن إذا تحول الامر إلى اضطهاد واستعباد، فمن عقيدتنا أن قبول الاستعباد والاضطهاد يدخل المسلم النار، وذلك بنص القرآن.

مؤكداً على أننا أمة عزيزة لاتقبل الاضطهاد ولا الاستعباد، وسنصبر على البلاء. فإذا بلغ السيل الزُبى -كما يُقال- عند ذلك لكل حادثٍ حديث.

الفيديو

                               
                                   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock