الأخبار السياسية
تريند

“دوشة” الشمالية ونهر النيل.. إغلاق الطريق البديل وتهديد بقطع الكهرباء عن الخرطوم… ويرددون «الرد بالسد»

الخرطوم : سودان ناو

 

 

صعَّد مزارعو ومواطنو الشمالية موجة الرفض لقرار زيادة تعرفة الكهرباء على المشاريع الزراعية، وأغلقوا كبري الحامداب والطريق القومي (مروي- عطبرة- بورتسودان) في منطقة القرير بمحلية مروي.

وتأتي الخطوة امتداداً لإغلاق طريق شريان الشمال بمحلية الدبة.
وهدد المحتجون بإيقاف تشغيل محطة توليد كهرباء سد مروي خلال الساعات القادمة ما لم تلغي السلطات الاتحادية قرار زيادة أسعار الكهرباء، وشددوا على ألا تفاوض في القضية.
وحذر المزارعون والمواطنون المسؤولين في الخرطوم من زيارة المنطقة. وقال متحدث من المزارعين “أي مسؤول يأتي من الخرطوم لا يحمل قرار إلغاء الزيادة لا مرحباً به”.
وطالب محتجو الشمالية، المزارعين والمواطنين في نهر النيل بإغلاق طريق التحدي حتى تشعر الخرطوم بقوتهم.
وأكدوا الاستمرار في التصعيد بوسائل أخرى بعد الإطفاء التام لكهرباء سد مروي. وردد المحتجون شعارات رافضة للقرار مثل الشعار الشهير: “الرد بالسد” وهو ما كان بتباهى به نظام البشير وأنصاره.
ورفض مواطنو الشمال عبارات وزير المالية د.جبريل إبراهيم، المستخدمة في توصيف الأزمة.
وكان جبريل إبراهيم قد وصف في حوار تلفزيوني احتجاجات المزارعين في الشمالية ونهر النيل بـ(الدوشة). ودافع عن قرار الزيادة ومن تأثيراته على المواطنين.

وقال المحتجون إن الإغلاق يجئ في إطار منع خروج أي صادرات من الولاية ومنع عبور الشاحنات المصرية.

وأشاروا إلى أن مطالبهم توسعت لتشمل المطالبة بنصيب الإقليم من سد مروي وإنشاء الترعتين وإلغاء تعرفة الكهرباء الجديدة.

                               
                                   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock